السبت، 19 مارس، 2011

Yes Or No

لا أستطيع إنكار أنه قرار صعب التصويت بنعم أم بلا فنحن بشكل ما لا نعرف حقا ما الذي سيترتب علي كلمة لا على عكس ما سيترتب على كلمة نعم فالحياة هناك أكثر وضوحا
لكن هنالك ذلك الإحساس المخيف والسؤال المعلق لماذا يريد الاخوان التصويت بنعم فالبتأكيد هذا هاجس مخيف لنا إذا وصل هؤلاء للحكم
ليس لشيئ غير الخوف من أن تتحول مصر إلي إيران اخري
وأعتقد أن السبب الرئيسي الذي يدفعني أن أقول لا هو أنه ليس من العدل أن تكون الإنتخابات القادمة قد تم حسمها بالفعل لصالح الإخوان لأنهم القوة الوحيدة تقريبا على الساحة حاليا وبسبب خبرتهم فى الإنتخابات منذ سنين عدة
ليس من الديموقراطية أن ندعو لإنتخابات لا يوجد فيها غير طرف وحيد قوي وباقي الأطراف لم تأخذ الفرصة الكافية لتكون قوية مثل بالطبع شباب الثورة نفسهم
فالثورة لم تقوم من قبل هؤلاء الشباب لكي يحصل الإخوان على البرلمان بأكمله ولا لكي تصل أى قوة حزبية للتحكم فى البلد ككل
نحن لا نريد أن يستبدل الحزب الوطني بالإخوان
بالرغم من أننا فى نفس الوقت لا نرفض وجود الشريعة الإسلامية كمصدر رئيسي للتشريع فى مصر
نريدها دولة مدنية ولكن لا أعتقد أن هذا يتنافي مع تطبيق الشريعة الإسلامية
لا أعلم حقا لماذا يصر الجميع على هذا التعارض حتي لو كان هذا هو السائد أنه عندما تكون الدولة مدنية لا تستخدم الدين كمصدر للتشريع فلا أعتقد أن هناك قانون يمنع هذا ولا أعتقد أنه عيبا أن نكون أول دولة تستخدم الاثنين معا
الخوف كله من تطبيق الشريعة الإسلامية بكثير من التشدد فنتحول لإيران أخري
وحقيقية أن كل الشعارات التي تخبرنا أن نقول نعم من أجل تقصير مدة الرئاسة ومن أجل سرعة إنتقال السلطة
تلك الأسباب حقا لا تقنعني بأن اقول نعم
وجود دستور جديد لا ينفي حقيقة أننا نريد تقصير مدة الرئاسة أو تقليل صلاحيات الرئيس أو وجود حكم مدني أو تطبيق الشريعة الإسلامية
وفكرة سرعة إنتقال السلطة ليس سببا مقنعا أيضا لأننا نريد الوصول بمصر لأفضل ما يمكن على المستوي السياسي وحجة أننا نريد هذا أن يحدث بسرعة ليس منطقي المهم هو أن نصل وليس المهم السرعة لا اعتقد أن هناك وقت محدد لهذا وإذا لم نصل فى الموعد سينطلق القطار بدوننا
فمهما كان الوقت الذي سنحتاجه للوصول لما نريده حقا لمصر فلا أعتقد أن الوقت له تلك الأهمية
أعتقد أن التصويت بلا هو الأقرب للصواب حتي نترك الفرصة لباقي الأطراف أن تكون قوية بما فيه الكفاية لتنافس فى الانتخابات أمام الإخوان وليست الفكرة كون الطرف الأقوي هو الإخوان
ولكن أيا كان الطرف الأقوي ليس من العدل أن نتركه يفوز ونسرع بالعملية على حساب اطراف أخري لم يكن لديها الفرصة أن تحشد قوتها لتشارك
سأصوت بلا لأني لم أقتنع أن التصويت بنعم هو الرأي الأصح

هناك تعليقان (2):

dodo610 يقول...

الظريف ان فيه ناس بتقول لا عشان الاخوان بيقولو نعم
فلاقيت مقاله من يومين بتقولك امريكا عاوزنا نقول لا يبقى معنى كده انها مخططه لمصيبه فاحنا نقول نعم

samar يقول...

عاوزه مجلس شعب من الشعب
تعبنا بقي من الوطني أو اللاوطني أو الاخوان عاوزيييييييين شباااااااااب
روح جديده
بس مهما طلعت النتيجه انا فرحانه باليوم كله الحمدلله