الثلاثاء، 29 سبتمبر، 2009

My Fate


Again I'm in one of these situations
where
I do every thing i can
so I can reach my dream
but the last step to that dream
isn't mine to take

it isn't my call to make
it's someone's else decision to take
and it's either
that person won't take that step

or I'll keep waiting for him to take that step

so I can reach my dream
and I keep living in the probabilities
that he will take the decision now

or the next day
or the next month

or I might just die
before I see him taking that step

so I keep telling myself that it's my destiny
it's MY FATE

and I can't argue with that

cause it's God's well
maybe it won't be good for me if I did reach my dream
and the only thing I have is my Prayers to God



السبت، 19 سبتمبر، 2009

عيد سعيد وألعاب طفولية


أولا كل سنة والناس طيبة وعيد سعيد إن شاء الله
ويكون ربنا تقبل منا سائر أعمالنا وجعلنا من العتقاء من النار اللهم آمين

تاني حاجة بقي تكملة لسلسلة حلقات طفولة متأخرة :D
قصدي بما أن الواحد بيفتكر أيام زمان قلت نفتكرها كلها

وخصوصا أن أطفال اليومين دول بيصعبوا عليا

حاسة أنهم مفيش عندهم إحساس اللعب ولا إختيارات اللعب اللى كانت عندنا

دلوقتي بقي فيه كمبيوتر وبلاى استيشن واكل كل وقتهم بدون مبالغة

وبرضه فى الشارع أخرهم لعب كورة أو يركبوا عجل أو يلعبوا اللعبة الغريبة -بتاعت مش عارفة وحوش وكل وحش له قوة وحاجات غريبة كده- اسمها باين يوجي يو

يعني الرياضة في حياتهم قلت قوي

أحنا بقي أيامنا كانت أيام عز فى اللعب والله


أنا فى طفولتي تقريبا مكنتش بأقعد فى البيت :D تقدروا تقولوا مشردة على رأي ناس ;)
وكانت فيه إختيارات لعب كتيرة

أنا هأتكلم بقي عن الألعاب بتاعتنا بإعتبارنا هنبقي جيل قديم بالنسبة للأطفال
واهو تبقي حاجة للتاريخ برضه :D

بعيدا عن الحاجات التقليدية وركوب العجل اللى كنت بأعشقه
أفتكر أيام ما كنا كلنا أطفال العيلة نتجمع فى بيت جدي وجدتي الله يرحمهم
كنا أربع بنات وست ولاد

طبيعي أن ألعاب البنات كان ملغية تماما من تفكيري ونظام العروسة والحاجات دي مكنش ليا فيه خالص :D

كنا بنلعب السبع طوبات وال "لأ" نفسي أعرف اسمها التاني ايه بس مش فاكرة عامة هيبان مع الشرح :D

السبع طوبات عشان الناس اللى ماتعرفش أو تعرفها باسم تاني
كانت -سبحان الله يعني - عبارة عن سبع طوبات يتحطوا فوق بعض
وفريقين بيلعبوا فريق مهمته يبعزق السبع طوبات ويخرج أعضاء الفريق التاني بأنه يخبط الكورة فيهم

والفريق التاني مهمته يحط السبع طوبات فوق بعض تاني

ال "لأ" بقي دي كانت برضه فريقين وكل فريق يرمي الكورة بحيث تخبط فى واحد من الفريق التاني وبكده يطلع بره
ولو بقي بدل ما الكورة تخبط فيه مسكها بيده يبقي خد نقطة أو محاولة معاه يعني

ده غير الجري بقي فى اللعبتين دول كان الواحد نفسه بيتقطع وكل الحاجات دي رياضة ومفيدة :D

الناس بقي تدخل تقول خبراتها فى الألعاب وهما أطفال وافتكروا أن الحاجات دي للتاريخ :D

وعيد سعيد مرة تانية عليكم كلكم بإذن الله
سلام

السبت، 5 سبتمبر، 2009

أفكار طفولية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أفكار طفولية
الواحد كده على ما يتذكر كان تفكيره طفولي قوي بالنسبة لتفكيره حاليا

وبالنسبة لأي مرحلة برضه
يعني مثلا وأنا صغيرة كانت عندي شوية أفكار لما بأفتكرها بأضحك جدااااا
مثلا يعني كنت فاكرة أني لو مثلا حشرة أو عنكبوت اتقتلت بشبشبي
مامتها وعيلتها بقي هتيجي تلاقى دمها على شبشبي وينتقموا مني =))
وكنت لما ماما تتعصب عليا وتقولي هأقلب على الوش التاني كنت بخاف جدااا
وأقعد أتصور أنها ممكن تقلب على الوش التاني وهى مش واخدة بالها وتتحول بقي لوحش عملاق كده =))

وكنت فاكرة أنه عشان أدعي ربنا والدعوة تستجاب لازم أكون بأبص للسما -لحد دلوقتي بأحب أدعي وأنا باصة للسما :) -

وطبعا حكاية لازم اتغطي عشان مفيش وحش ياكلني دي اساسي :D
لازم رجلي تتغطا عشان أى وحش أو كده رجلي ما تلعبش فى عينيه يقوم ياكلني =))

وما إلى ذلك طبعا من أفكار
زي مثلا الأفلام الأبيض وأسود أنا كنت فاكرة أن الدنيا أيامهم كان شكلها كده فعلا :D
يلا انا فضحتني بما فيه الكفاية
عاوزة بقي الناس تدخل تحكي عن أفكارها أيام الطفولة :)

سلام